ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك الينا بالدخول الي منتدي اذا كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الأنضمام الي أسرة المنتدي
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا لزيارتكم
ادارة المنتدي & أســرة فريندز تجارة بنها

ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها

ملتقى طلبة جامعة بنها | محاضرات |جداول امتحانات |سكاشن |لجميع كليات بنها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياة لا تخلو من المتاعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
misho
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2353
ترمام : 33419
تاريخ التسجيل : 20/08/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الحياة لا تخلو من المتاعب   السبت 04 فبراير 2012, 2:57 am

الحياة لا تخلو من المتاعب



الحياة ساحتها مليئة بالصراعات والحروب، وواهم من طلب فيها السلامة أو الراحة أو الهدوء!




وقبل أن ترفع حاجبيك مستنكرا دعني أذكّرك بأن الحياة مقسومة بين صنفين؛هما:
الطيبون والأشرار، الصالحون والفاسدون، الأمناء واللصوص، أصحاب القلوب
والضمائر الحية وأصحاب النفوس الخربة المهترئة.. هذه هي الدنيا بجلاء ووضوح
كاملين.






ثمة أناس في الحياة هم الشرّ بعينه، عدوانيّون، الخبر السيئ أنك مهما كنت
طيبا خلوقا، إلا أنك ستجد نفسك في لحظة ما مُجبر على الدخول في معركة معهم،
بوصفك -إن أحببت- جنديا في جيش الشرفاء، والصالحين، والأمناء!.


كثير من المصلحين يحثوننا على تطليق صراعات الحياة، من باب الزهد في الغنيمة الدنيوية، هؤلاء أرسل لهم قول عملاق العربية الأديب مصطفى صادق الرافعي: "مثلما يضرّ أهل الشر غيرهم عندما يفعلون الشر، يضرّ أهل الخير غيرهم إذا لم يفعلوا الخير
وفعل الخير ليس دائما مثار إعجاب واستحسان من الآخرين، خاصة أصحاب النفوس
السيئة البغيضة، وهنا ستجد نفسك -وأنت تفعل الخير- في قلب المعركة!!






عالم النفس الشهير "جان بياجيه" يؤكّد أن
الصراع جزء من طبيعة الحياة، كما يشدد على أننا يجب أن نؤهل أبناءنا وهم
صغار على دخول المعركة، مؤكدا أن معارك الطفل مع الأقران ثم الأهل تعلّم
الطفل التأقلم مع العالم، وتنمية استراتيجيات تمكّنه من التعامل مع
المشكلات، بينما تعليم الأطفال تجنُّب الصراع بأي ثمن، يذهب بهم إلى أن
يصبحوا معوّقين اجتماعيا وعقليا، والأمر نفسه يمكن ترجمته على الكبار؛ فخوض
المعارك من أجل ما نؤمن هو جزء من اتّساع وعينا، وإثراء خبراتنا، خاصة إذا
كان المقابل هو الخوف والرهبة والإجفال، فهذا مما يتعارض مع تحقيق وجودنا
الكامل والصحيح في الحياة!







المفكّر والكاتب "روبرت جرين" يعطينا في كتابه "33 استراتيجية للحرب"
وجها مضيئا للصراع ومجابهة الخصوم، فيقول: "الأعداء يجلبون هدايا عدة،
يكفي أنهم يحفزونك، ويجعلون معتقداتك مركّزة.. محاربو الساموراي في اليابان
لا يستطيعون الحصول على تقدير بامتيازهم ما لم يُقاتلوا أفضل السيّافين،
كما أن محمد علي كلاي كان بحاجة لهزيمة خصم عنيد مثل "جو فرايزر"
لكي يصبح مقاتلا عظيما حقيقيا، المنافس الصلب قادر على أن يُخرج أفضل ما
فيك من صفات، وكلما كبر المنافس كانت مكافأتك أعظم، حتى لو هُزمت؛ وذلك
لأنه من الأفضل أن تُهزم أمام منافس عظيم من أن تربح على حساب منافس ضعيف،
فسوف تكسب احتراما وتعاطفا ودعما لمعركتك التالية".







منذ أن قرر إبليس أن يضعنا هدفا له، ويطلب المهلة الزمنية من أجل تحقيق هذا
الهدف، وطبول الحرب قد دُقّت في عنف وشدة، أبناء إبليس بالملايين، تعلّموا
منه كل ما يؤهّلهم لخوض المعركة والفوز بها، فهل يُعقل أن يكون الجانب
الآخر غير مهيّأ لدخول المعركة وربحها.



النبي -صلى الله عليه وسلم- هو منبع الرحمة والرقّة، يقف احتراما لجثة رجل يهودي يؤخذ إلى قبره، وحين يتعجب أصحابه يقول لهم: "أوليست نفسا؟"، تستحق أن تُحترم بغضّ النظر عن أي شيء آخر.







يُظلم ويؤذى ويأتيه ملك من قِبل الله منتظرا إشارة فيُطبق على من ظلمه جبلين، فيجعلهم عبرة ومثلا، فيقول -ودمه لم يجفّ، ووجعه لم يهدأ- لا.. لعلّ الله أن يُخرج من أصلابهم رجلا موحّدا.



ومع ذلك.. خاض -صلى الله عليه وسلم- حروبا، وجهّز جيوشا، وعلّم أصحابه فنون القتال والحرب.. لماذا؟!



الإجابة.. لأن معسكر الصلاح مكتوب عليه خوض المعركة، ومأمور بأن يجتهد للفوز بها.








يا صاحبي.. إذا ما أحببت أن تكون سعيدا فعليك
أن تطرد من ذهنك فكرة أن الحياة سلام وهدوء وراحة، إن الراحة هناك بعدما
نمرّ على الصراط، ونتخطى مرحلة الحساب من قِبل رب البشر..



أما هنا فنحن في معركة.. وعلينا أن نحاول جاهدين أن نربحها بشرف وكرامة.


أعلم أن الغد سيكون أفضل ..
والأحداث ستكون آجمل ..
وآلبسمة ستشرق أروع ،
وآلروح سترقص و آلنفس ستكون آريح ..
كل آلأماني ستحقق !
وكل الأحلام ستنبت وردآ !
بإذنه وبفضله وبعظيم منهِ ،
سيكون كل ذلك بل وأكثر فرحا ،
لستُ عالمةً للغيب !
ولكني مجرد أحسن الظن بربي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://benhauniversity.mam9.com/
ملاك الهدى
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 3461
ترمام : 42565
تاريخ التسجيل : 08/10/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الحياة لا تخلو من المتاعب   السبت 04 فبراير 2012, 6:10 am

جميل اوى الكلام ده وطبعا زى ما الحياه فيها الحلو فيها الوحش

ومش كلها هتبقى حلوه ولا كلها وحشه بس زى ما اتقال اى كان

الصعب اللى قدامى لازم اخرج بيه بكرامه وده احسن ميت مره

من انى اخده بعنف وعصبيه لان عمر ما كانت العصبيه حل لأى مشكله

وكمان الجمله دى حلوه اوى :

من الأفضل أن تُهزم أمام منافس عظيم من أن تربح على حساب منافس ضعيف،


وتسلم ايديكـ على الموضوع الجميل ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الروح
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2080
ترمام : 30662
تاريخ التسجيل : 15/08/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الحياة لا تخلو من المتاعب   الأربعاء 08 فبراير 2012, 11:12 am

تسلم ايدك ياميشو موضوع متميز دائما معودنا على كده
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/sahrelaialy2012
 
الحياة لا تخلو من المتاعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها :: الاقسام العامة :: التنميه البشريه وتطوير الذات-
انتقل الى: