ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتعريف نفسك الينا بالدخول الي منتدي اذا كنت عضو او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الأنضمام الي أسرة المنتدي
التسجيل سهل جدا وسريع وفي خطوة واحدة
وتذكر دائما أن باب الأشراف مفتوح لكل من يريد
شكرا لزيارتكم
ادارة المنتدي & أســرة فريندز تجارة بنها

ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها

ملتقى طلبة جامعة بنها | محاضرات |جداول امتحانات |سكاشن |لجميع كليات بنها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 7:07 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر

بس مع التعديل

ما لازم اغير فيها لان احنا ف عصر التغيير

ويارب تعجبكم

ولو معجبتكوش تقولو عجبتكم

ولو عجبتكم وعرفتو ناس معجبتهمش تخلوهم تعجبهم

عشان نبقي ع نور وتبقي فاتحه خير علينا كده


الحــــ الاولي ــــلقه



ساق فارس سيارته المرسيدس مساءا في شوارع مدينة الناصرة ف طريقه لاحد المطاعم لمقابله اصدقاءه لصفقه عمل جديده ..

توقف فارس على الاشارة الضوئية .. وفي اقل من ثانية فتح باب السيارة وركبت امرأة..قعدت بجانبه وقفلت الباب ورائها بهدوء وثقة ...

نظر فارس ف حاله ذهول واستغراب م اللي بيحصل ومش فاهم حاجه ...كل اللي شايفو شبح اسود ...او كتلة سوداء متحركة ..

قعد يتامل من القدم حتى الرأس يمكن يشوف حاجه تدل على جنس الكائن المختفي ورا الملابس السودا دي ...رجل هو ام امراة

ولكن مفيش فايده فلا عيون ولا وجه ولا ايدي تظهر من خلف هذا السواد ..

وف الوقت ده نطق الكائن الساكن خلف الملابس السوداء ...بصوت انثوي جميل وهادىء وواثق:
اسفه ...ممكن توصلني الى كفر كنا ؟

ابتسم فارس وقال :اسف ..انتي شكلك غلطانه انا مش سواق تاكسي ...!

- فقالت بهدوء :عارفه انك مش سواق تاكسي ويلا اوصلني الى كفر كنا ...؟!

وبدون مبالاة لقي فارس نفسه يسوق باتجاه كفر كنا ونسي موعده المهم مع اصدقائه

فكل اللي كان شغله هو مين هي صاحبة الصوت الملائكي ده ؟

- واثناء الطريق لف وشه لها وقال :عفوا يا حجة ..!
- راحت بصت ليه وقالت له : انا مش حجة ...
- قال : عفوا ...قصدي شيخه! -
قالت: ومش شيخة كمان..
- قال: يبقي متدينة لدرجة كبيرة ؟
- قالت:لا..انا مش متدينة...! -
قال: عفوا ..هو انتي مسلمه؟
- قالت: يمكن... ده بيهمك ...!؟
- فقال مستفزا :طيب ليه لابسه اللبس ده ؟
- فقالت :انا لبسته لاني لبسته ...!!!
- فقال:طيب.. مين انتي ؟ -
فردت عليه: انا قدرك يا فارس



ذهل فارس ..ازاي عرفت اسمه ؟ ..
وبدا يفكر ف حاجات كتيرة

وقالها وهو بيضحك : - قدري انا ...قولي لي يا قدري مين سلطك عليّا وقالك عن اسمي ؟
- فقالت: آه .. انا قدرك انت.. وازاي عرفت اسمك ف ده شغلي انا ... ايه انت مش بتأمن بالقدر ؟

- فقال: لا مش بأمن ...! -
فقالت: لو كده اعمل حسابك م اليوم هتأمن بحاجات كتيره ..!

- فقال: مش مشكله ساؤمن ...قوليلي اسمك ايه ولا اناديكي "انسه " قدرك ام "مدام" قدرك. -
فقالت: قدرك انت ...

- قال: طيب يا قدري انا اكشفي عن وشك علشان اشوفك؟
- فقالت:وعشان ايه انت تشوفني؟

- فقال: انتي مش قولتي انك قدري ...عايز اشوف قدري ان كان حلو ولا يا ساتر؟
- فقالت: متخافش ..قدرك حلو اوي ومش يا ساتر...ومش هتشوفني الوقتي هتشوفني في الوقت المناسب.

- وقال فارس وهو مستفز والفضول يقتله : وانا عايز اشوفك دلوقتي طالما بتقولي انك قدري ؟ -
فقالت : وقف السيارة ...لو عايز تتأكد اني حلوه ... اتفضل اكشف عن وجهي وارفع الخمار وهتشوف .. .بس أحسنلك متعملهاش دلوقتي ؟



سكت فارس حائر متردد بين ان يمد ايده عشان يشوف ايه اللي بيخفيه الخمار ده ..

يعملها ولا لا ؟؟.. ولكن ايده متحركتش ...!!




اما صاحبة الصوت الجميل صاحبه الخمار الاسود فتحت باب السيارة وخرجت تمشي في شوارع كفر كنا ..


محدش شايف منها حاجه ...ورجع فارس الى الناصرة بسرعه يمكن يلحق اصحابه

بس للاسف لقاهم مشيو م المكان



ابتسم وقال لنفسه : يا لقدري وحظي الوحش ...اديني خسرت الصفقه ..

خسرتها لأشباع فضولي بالكشف عن سر الكتلة السوداء وما تخفيه خلف ورا الخمار ...


كمل فارس المشي في الشوارع يفكر ف سر هذه المرأة وما تخبيه وبص لمكان ما كانت قاعده


فشاف على الكرسي جمجمة بحجم كف الايد وفيها مكان تجويف العينين كره مطاطية لونها احمر

كان بيشع منها نور جامد يمكن بسبب انعكاس الضوء ...


مسك فارس الجمجمة وبدأت قشعريرة في جسمه من منظرها ولما بص للجمجمة كان منظر الفكين قريب من الابتسامة ...


-ضحك فارس وقال لنفسه : يا لقدري ...جمجمة وتبتسم ... احتار من احتياجالمرأه لهذه الجمجمة ؟ وليه سابتها معاه ؟ ولا هي نسيتها من غير قصد ؟


اكيد الخمار ده بيخفي قبح مفيش زيه ودا واضح بدليل انها شايله جمجمة ... مر يوم وفارس لسه يفكر ف المراة..

شعورٌ غريب بيشده ليها ميعرفش ايه سببه ..! يا تري هو الفضول ولا حاجه تانيه هو مش عارفها ..!؟


وف اليوم التالي

مشي فارس بسيارته دون هدف محدد ، راح الى كفر كنا مكان ما نزلت ، فمن الممكن انه يلاقيها


...ولكن بدون فايده ولما رجع الى الناصرة شاف نفس المراة المقنعه تجلس على ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأحد 30 أكتوبر 2011, 3:39 pm

يسلملى مرورك يا سومة
نورتى القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأحد 30 أكتوبر 2011, 4:01 pm

الحلقه 14

- فقال : طيب اذا مهم عندك انك تعرفي راح اقولك اعطتني اياهم وحدة حلوة زي القمر

- اخذت ام فارس تلطم على وجهها وتبكي وتصرخ وتقول: يا خراب بيتي .. يا ويلي عليك يمّا هي لحقتك لهون وين بدي اهرب فيك وين بدي اخبيك وبتقول يما حلوة مثل القمر..؟! ضعت مني يا فارس وانت قدامي والله قلبي كان حاسس راح ييجي اليوم الّلي يوخذنك مني.

عبثا حاول فارس ان يهديء من روعها حتى انه شعر بندم كبير لتهوره بفتح هذا الموضوع معها وادخلها في هذه المتاهة ونبش لها ماضيا كان واضحا انه انتهى بالنسبة لها ولكن حدث ما حدث ولم يكن امام فارس فرصة للتراجع ، ويجب ان يفهم ما حدث وما يحدث لعله يجد مخرجا وخاصة ان شعوره قد تأكد بأن الذي يواجهه لم يعد مجرد لعبة او تسلية .. ومغامرة ... وان خلف ياسمين ام الجماجم قصة حقيقية عمل فارس كل جهده ليهدىء من روع وخوف امه..


ضحك ومزح وابتسم واظهر لها انه لا يوجد هناك ما يستحق ، ولكن كان من العبث ان يعيد الاطمئنان الى قلب امه بعد ان فجر بداخلها خوف المستقبل وألم الماضي معا ..

وبلهجة صارمة قال فارس : اسمعي يمّا ما بصير الا اللّي الله كاتبه والبكا مش راح يفيد .. انا بعرف في القصة واذا انت بدك تساعديني بلاش تظلي تبكي وتندبي حظك احكيلي عن القصة .

- قالت امه : يمّا القصة طويلة وشو بدي احكيلك تحكيلك !!

- قال : احكي يمّا انا بدي اسمع وبدي افهم احكي لي مين اللي في الصورة ومين عيلة الدهري .

- قالت : اللي في الصورة يمّا ابوك واعمامك وعماتك وجدتك وجدك وهذه الصورة قبل ما انت تخلق على الدنيا بكثير وهي يمّا عيلة الدهري الي بتسأل انت عنهم .

- فقال : يعني المرحوم ابوي اللي رباني مش ابوي .

- فقالت : لا يمّا ابوك الحقيقي من عيلة الدهري واللي رباك الله يرحمه مش ابوك .

- فقال : كيف يمّا .. كيف اشرحي لي ... كيف وانا عايش اكثر من ثلاثين سنة ولا عمري حسيت انو ابوي وعمامي وكل هالعيلة انهم مش عيلتي الاصلية

- فقالت : ما حدا يمّا بعرف انك ابن الدهري وكلهم بفكروا انك منهم وابنهم .

- فقال : شو افهم من هالحكي انو المرحوم كمان ما بعرف اني مش ابنو..!؟

- فقالت : لا يمّا لا تفكر غلط المرحوم رباك وهو بعرف انك مش ابنوا .. هو الوحيد اللي بعرف قصتك .. المرحوم اتجوزني لما كان مسافر ولما رجع وجابني معه قال لهم انك ابنو

- فقال فارس : وابن الدهري اللي هو ابوي .. كيف يمّا..؟

- فقالت : لا يمّا لا تفكر غلط كان جوزي على سنة الله ورسوله ..
وبدا الارتياح على وجه فارس وكانه منذ البداية كان يريد ان يحصل على هذه الاجابة بانه ابن شرعي ولم يأت بطريقة اخرى .

- وقال : طيب شو قصة اللعنة اللي بتطارد هالعيلة "عيلة الدهري والشامي" ومين هاي "جورجيت"

وما ان سمعت ام فارس بأسم جورجيت حتى تغير لونها واخذت تردد : باسم الله.. بسم الله.. الله يحفظنا الله يحفظنا لا تحكي اسمها يمّا وصمتت قليلا وقالت جورجيت يمّا احلى بنات الشام لا احلى بنات الدنيا كلها ظلموها ودفنوها وهي حبلى جوى قبر وهي .. وهي .. وتلعثمت ام فارس واخذت تستعيذ بالله .. وفارس يلح عليها ان تكمل حديثها ويصر على ذلك .. وتجيبه : يمه والله انا ماني متذكرة .. هاي قصة صارت زمان قبل ما انخلق على وجه الدنيا .. وما صارت على جيلي وسمعت فيها ، وكانوا يحكو ...

- فقال فارس : احكي يمّه القصة اللي انتِ بتعرفيها .. احكيلي قصة جورجيت ولعنتها ..وكيف تعرفتي على ابوي وتجوزتيه.. احكيلي .


وتحت ضغط فارس والحاحه على والدته وفشلها بالتهرب من الحديث في هذا الموضوع .. الا انها رضخت لطلبه واخذت تروي قصتها منذ البداية , وقالت : حينما تعرفت على ابوك "منير الدهري" كان يعمل في التجارة ويتنقل بين المدن وكان كريماً الى ابعد الحدود .. ربطته بوالدي علاقة وثيقة بحكم عملهم في نفس المجال .. تقدم ابوك وطلب يدي من والدي وكان عمري وقتها 17 عاما ... وافق والدي على زواجي منه ولم يكن بحاجة للأخذ برأيي وانا لم استطع ان اعارض .. تزوجت والدك وانتقلت للسكن معه في "الشام"...

وفر لي كل سبل العيش والراحة وكان لطيفاً معي الى ابعد الحدود بل انه كان زوجاً مثالياً .. كان يرفض دائماً ان يعرفني على عائلته "عائلة الدهري" بحجة ان هناك خلافات قائمة بينهما وكنت اعلم بأن ما يقوله غير صحيح وكان هو يعرف ان كلامه غير مقنع لي ولكن لم يكن امامي ما افعله سوى ان ارضى بالامر الواقع وابقى في عزلتي التي وضعوني بها .

سارت الامور طبيعية حتى جاء ذلك اليوم الذي انتظرت فيه عودته الى البيت لأبشره بأنني حامل وانه سيرزق بطفل... لكن الخبر وقع عليه كأنه مصيبة فبدلاً من ان يفرح .. حزن حزناً شديداً.. ومنذ تلك اللحظة تحولت حياتنا الى قلق وتعاسة ولم اكن افهم وقتها لماذا كل هذا واكثر ما كان يحزنني انه كان دائماً يردد : مصيبة اذا جبتِ ولد .. واخذ الغموض الذي يحيط بوالدك يزداد يوماً بعد يوم وهذا الغموض حول حياتي الى جحيم وقررت وقتها ان اتمرد على والدك واخرج من سجني وعزلتي ..

سألت عن عائلة ابوك وتوجهت اليهم وعرفتهم بنفسي وبأني زوجة ابنهم وعلمت وقتها بأن والدك كان متزوجاً من امرأة اخرى وقد انجب منها " طفلة " وبعدها جن جنون ابوك وبدأ يعاملني اسوأ معاملة .. نقلني للعيش وسط عائلة الدهري .. اثرى عائلات الشام في ذلك الوقت .. وبالرغم من انني زوجة ابنهم الا ان الغموض كان يحيط بكل تصرفاتهم فهم لا يثقون بأحد ولا يحبون احداً .. لست انا لوحدي وايضاً زوجة والدك وكذلك زوجات اعمامك وحتى عماتك لم يكونوا يعاملوهن معاملة حسنة .. فجدك كان مستبداً وقاسيا بشكل كبير وكذلك والدك ... وبعد ذلك قام بتطليقي واراد ان اعود الى اهلي ... ولكن جدك رفض ان يسمح لي بالرحيل وقد خيرني .. ان اردت العودة الى اهلي ان اعود لوحدي .. واتركك .. او ان ابقى وسط العائلة واقوم بتربيتك .. فلم يكن امامي الا ان ابقى معك ..

وجدك هو الذي سماك " فارس " وقد كان يحبك كثيراً .. وكان جدك كبير العائلة ... واعمامك كانوا يتعاملون مع الجميع بإحتقار وكان الناس يخافون منهم ولا يحبواهم ولم يكونوا يسمحوا لنا بالاختلاط بأي شخص غريب من خارج العائلة ... وحينما انجبتك وعلم والدك بأني وضعت " ذكرا " اخذ يشتمني ويلعنني .. ولم تكن عائلة الدهري صغيرة وبالرغم من كبرها الا انها كانت متماسكة وكان جدك يتحكم بالصغيرة والكبيرة من شؤون العائلة ... لم يكن اي من اعمامك او اعمام ابوك يستطيع القيام بشيء دون اذن من جدك .. وكون جدك احبك فهذا يعني انك تميزت وسط هذه العائلة .. وللحقيقة بالرغم من قسوة جدك الا انه كان يعاملنا معاملة خاصة مقارنة بباقي نساء عائلة الدهري ، الا انه كان يغضب لو اني قمت بالسؤال عن اي شيء من الامور الغريبة اللي كانوا يقيمونها في الليل بسرية تامة .. والخوف الدائم الذي يعيشون به .

مرت اشهر واصبح عمرك يقارب السنة وانا لا افهم ماذا يحدث حتى اختفى احد اعمامك ولميعد الى البيت ، فخيم على العائلة جو من الحزن والقلق واكثرهم حزناً على غيابه كانت عمتك " ربيحة " التي ربطتني بها علاقة مميزة وقوية .. كنت اهدىء من روعها واخفف من حزنها واحاول ان اطمأنها بأنه سيعود بمشيئة الله .. وان الغائب حجته معاه .. ولا داعي للخوف .. فأجابتني وهي تبكي : انت مش عارفة يا ام فارس اشي .. هو في مرة " ابن الدهري " اختفى ورجع .. ولاد الدهري مصيرهم معروف .. الله يحميلك فارس وما يجيه الدور.
اقشعر بدني من كلام عمتك " ربيحة " وضممتك الى صدري وانتابني شعور بالخوف عليك واستحلفتها ان تخبرني بالقصة...

في البداية رفضت ان تخبرني بشيء ولكنها زادت من فضولي وخوفي .. بقولها .. بقتلوني لو حكيت.. انتِ ما بتعرفيهم .. والله بقتلوني وما برحموني .. لأنهم ما بعرفو الله وقلوبهم ما فيها رحمة.

وخوفي عليك يا فارس ..جعلني الح واتحايل عليها بكل الطرق وليتني لم افعل ذلك ..

- بدأت ربيحة تروي لي القصة التي تقشعر لها الابدان قصة "جورجيت" التي اقسمت ...

على ان تنتقم من كل " ذكر " يحمل دم عائلة الدهري ..



يتبع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومه و يويو
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 4020
ترمام : 49685
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الإثنين 31 أكتوبر 2011, 10:34 am

تسلم ايديك يا مون حلقه جميله جدا

فى انتظار باقى اللغز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الإثنين 31 أكتوبر 2011, 4:21 pm

يسلملى مرورك يا سومة
ولسه اللى جاى احلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الإثنين 31 أكتوبر 2011, 5:19 pm

الحلقة 15


وروت لي كيف ان ابناء عائلة الدهري يختفون الواحد تلو الآخر منذ عشرات السنين .. وكيف ان ستة من اعمامها .. منذ كانت صغيرة .. اختفوا الواحد تلو الآخر وان هذا ثالث اخ يختفي ولا يعود وانهم قد وجدوا واحداً منهم بالصدفة داخل احد القبور ... وكل الجهود التي بذلوها وبالرغم من استعانتهم بعشرات الشيوخ والسحرة من مختلف البلدان لم يستطيعوا ان يمنعوا جورجيت من الانتقام ومطاردتهم في كل مكان..

وروت لي كيف انها رأت وهي صغيرة جدك واعمامها يقتلون زوجة عمها ويدفنونها عقاباً لأنها اخبرت شخصا بهذا الموضوع الذي يعتبرونه سراً ممنوع البوح به على اعتبار انه يشكل " اهانة كبيرة " لعائلة الدهري وخاصة ان عدوها مجرد " امرأة ".

وبعد سماعي لما روته ربيحة انتابني خوف شديد عليك وعلى نفسي من جورجيت ومن هذه العائلة واقسمت لعمتك ربيحة ان لا اخبر احداً بما عرفت وان لا اتصرف بأية طريقة تشير بأني عرفت شيئاً وفعلاً هكذا تصرفت .. ومرت الايام واصبح عمرك سنة بالتمام .. وفي يوم عيد ميلادك الاول وانا في البيت دخلت بيتي امرأة ترتدي الخمار وكلمتني بإسمي وكأنها تعرفني منذ مدة طويلة .. رفعت الخمار عن وجهها ليهل من خلفه " البدر " بجماله

وقالت : لو انك خلفتي بنت كنت ارتحتي .. بس انتِ خلفتي " دهري جديد " وعيلة الدهري حتنقص ومش حتزيد .. والقدر ما منو مفر .. ولعنة جورجيت حتطارد كل ذكر ..

غطت وجهها بالخمار .. ولا اذكر ما حدث .. فقد اغمي عليّ وحينما صحوت كان جدك واعمامك يحيطون بي .

سألني جدك عما حدث .. لم استطع وقتها النطق بكلمة وكان جدك واعمامك ينظرون اليّ بنظرة غريبة تثير الخوف .

تركوني وشأني وذهبوا .. اخذت صحتي تتدهور وتسوء مع الوقت ولم اكن اتكلم مع احد .. حبست نفسي في البيت وكنت ارفض الخروج ... وجاءت بعد ايام زوجة والدك لزيارتي وكانت حامل .. وحينما رأيتها وبطريقة تلقائية ودون تفكير .. قلت : يا ربي تخلفي بنت وما تخلفي ولد .. ولم انتبه لوجود جدك معها ولم اعرف ان كان جدك قد سمعني .. ام لم يسمعني ... فهو لم يعلق على شيء ... الا انه طلب مني ان اخرج من البيت وان لا اعزل نفسي عن العائلة وانني ان لم افعل ذلك فسيغضب ...


خوفي من جدك جعلني افعل ذلك واعود من جديد الى سابق عهدي للاختلاط بالعائلة وبزوجات اعمامك واقاربك من عائلة الدهري ... وزادت مصيبتي اكثر حينما اختفت عمتك " ربيحة " ليجن جنون جدك ويقوم بالتحقيق مع معظم نساء العائلة ان كان هناك من يعرف اين ذهبت ولكن دون جدوى ...

خرج جدك واعمامك ووالدك يبحثون عنها واختفوا عدة ايام ثم عادوا من جديد وكانوا يغضبون لو ان احدنا سأل او نطق بإسم " ربيحة " وشعرت بإن مكروهاً ما قد اصاب عمتك " ربيحة " ودب الخوف بقلبي وعلمت بأن الدور سيأتي عليّ لا محالة وقررت الهرب متى سنحت لي الفرصة .

هربت الى والدي في حلب ورويت له القصة بالكامل .. وكان والدي ينوي السفر الى الاردن لغرض التجارة فأصطحبني معه واقمت معه هناك .

وفي الاردن اكتملت مصيبتي حينما توفي والدي بحادث سير في الاردن ومرت اسوأ واصعب ايام حياتي بعدها حتى تعرفت على شاب من فلسطين وتزوجته وقد كانت طبيعة عمله تجعله ينتقل من بلد الى آخر .. سافرت معه الى المغرب ومن ثم الى اليمن وبعدها الى مصر واستمر تنقلنا اربع سنوات .. حتى عدنا الى فلسطين واستقر بنا المطاف في الجليل .. وقد اخبر اهله والجميع بأنك ابنه ولم يكن ليشك احد بذلك فقد احبك اكثر من اي شيء آخر .. حتى بعد ان انجبت اخاك " علاء " كان يحبك انت يا فارس اكثر منه .. ومع مرور السنوات نسيت عائلة الدهري وجورجيت وكل هذه القصة ، حتى انها لم تعد تخطر على بالي منذ سنوات ... وهذه هي قصتي مع عائلة الدهري ، التي طواها الزمن قد فُتحت من جديد ..

- كان فارس يصغي بتأثر شديد لقصة والدته المأساوية وما تحملته من عذاب شديد والم .. وقال لها وهو يمسك بيدها : يمّه يا حبيبتي .. انا آسف اللي ذكرتك ورجّعتِك للماضي .. لو كنت بعرف ما فتحت الموضوع .. سامحيني يمه.

- فردت عليه : الذنب مش ذنبك يمّه .. هيك القدر بدو .. والله يستر من الايام الجاية عليك .. وهي بعد ثلاثين سنة الدور اجاك يا فارس .

- فقال فارس: انا فهمت يمّه قصتك وقصة ابوي وعمتي ربيحة .. بس لهلأ .. ما فهمت قصة " جورجيت " ولعنة الانتقام اللي عندها .. وقصة جورجيت اذا كانت على زمن جد جدي .. يعني الها اكثر من " مية سنة " وانا مش فاهم جورجيت طيبة ولا ميتة ؟

- فقالت : يمّه .. يا فارس جورجيت ماتت وما ماتت ، جورجيت بتقدر تكون موجودة من خلال بنتها .

- فقال فارس: مش فاهم يمّه شو بتقصدي ؟

- فقالت : جورجيت يمّه كانت حامل لما دفنوها .. وخلفت بنت " جوا " القبر وبنتها كبرت و... يمّه من شأن الله ما بدي احكي بسيرة جورجيت ..، والله سنين وانا ما بعرف انام وما صدقت وانا انساها .. بترجاك سكّر على الموضوع .

- فقال فارس: انا بعرف انو صعب عليك تحكي في هالموضوع ، بس يمّة لازم نواجه الامور ، مش نهرب منها .. علشان هيك يمّه لازم تتحملي وتفهميني سيرة هالمجنونة جورجيت ..

- فقالت: لا يمّه .. لا ياحبيبي .. لاتحكي هيك ! جورجيت مش مجنونة .. جورجيت مظلومة .. لا تحكي يمّه مثل عيلة الدهري.

- فقال : والله يمّه هالقصة قصة مجانين ، ما الها اول من اخر .. لا انا قادر اصدقها ، ولا انا قادر اكذبها .. بسمع كلام ما بصدقه مجنون ، وشفت اشي اللّي ما بدخل العقل .. قصة بدايتها جنون وما بتنتهي إلا بجنون .

- فقالت ام فارس والدموع في عينيها متوسلة : بترجاك يمّه ما تجيب سيرة جورجيت .. روح يمّه سافر لبعيد ، بلكي الله نجاك .. جورجيت اقسمت ومش راح تتراجع عن قسمها .

- فقال فارس بإستغراب : وانت شو اللي بخليك متأكدة القصة ما صارت على زمنكو انتِ سمعتِ فيها مثل غيرك وما بتقدري تعرفي اذا كانت صحيحة ولا مش صحيحة .

- فقالت : يمّه مشان الله ما بدي اكذب عليك ولا تخليني احكي اشي ما بدي احكيه ولا تفكر حالك انت الوحيد اللي بتفهم .. يمّه انت بعدك صغير .. اسمع كلامي وروح سافر..

- فقال فارس : انا مش حسافر ومش حروح ولازم افهم كل شي واذا بدك تساعديني لازم تحكيلي اللي ما حكتيه .. ولازم تفهمي انو الزمن تغير واليوم مش مثل زمان والخرافات اللي بتخوفكم ما بتخوفنا .. ومش راح اهرب من شان خرافة وهبل جورجيت.

- فقالت : صحيح يمّه انو اصل الانسان بردَّ ..انت ما عرفت عيلة الدهري وما تربيت عندهم .. بس تصرفاتك وطباعك دهري...

- اسمع يمّه : انا قعدت سنين وانا بضوي شمع يوم .. يوم على روح جورجيت وبترجاها تبعد عنك وما تجيك لما تكبر وبقلها انك عمرك ما راح تحمل اسم الدهري ... افهم يمّه كل نسوان وبنات الدهري واللي حملوا اسم الدهري بعرفوا قصة جورجيت وضوّوا الشمع على روحها وبكوا على قصتها ، علشان هيك عيلة الدهري كانت بتشوف في كل النسوان عدو الها ... ويا ويل اللي كانت تغلط .. كانوا يقتلوها وما يرحموها .. عيلة الدهري كانوا بشوفوا في كل مرة " جورجيت "... جورجيت يمّه كانت تطلع لكل واحدة من عيلة الدهري متزوجة او بنت .. ان كانت بنت عيلة الدهري كانت تقولها : لا تتجوزي حدا من عيلتك علشان ما تخلفي ابن يحمل دم الدهري علشان راح يصله الدور ومن قبله ابوه .. وكانت تشرح قصتها وكيف ظلموها ... وان كانت مثلي مش من عيلة الدهري ومتجوزة مع حدا من عيلة الدهري كانت تقولها : ان خلفت بنت حنحبها وربنا يحميها .. وان خلفتي ولد وحمل دم الدهري ..مصيره مصير ابوه وجده .. حيجي اليوم اللي نوخذه .. لا تلوميني وسامحيني.


- لا تسألني يمّه كيف كانت تطلع وتحكي معنا .. كيف كانت تيجي وتروح ان كانت ميتة ولا طيبة .. الله وحده بعلم .. بس كلنا شفناها وحكينا معها ... الله يرحمك يا جورجيت والله يسامحك على اللي بتسويه فينا ..

اسمع يا فارس : والله العظيم والله العظيم ان فتحت سيرة جورجيت مرة ثانية ، لا انت ابني ولا بعرفك.

وخرجت ام فارس تاركة فارس خلفها حائراً مذهولاً لا يدري ماذا يفعل .. لا يدري ايصدق ام يكذب.

وجد نفسه انه سيصبح ضحية لقصة حدثت قبل اكثر من مائة عام بكثير .. لا يدري ماهي تفاصيلها ..

كانت امه فرصته الاخيرة ليفهم القصة ولكن امه اقسمت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شروق
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد المساهمات : 222
ترمام : 15668
تاريخ التسجيل : 16/02/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 3:48 am

تسلم ايدك يا مون بجد
تحفه تحفه بس بتخوف قووووووووووووووووي
يلا منتظرين الحلقه الي بعدها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الربيع
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 2872
ترمام : 35768
تاريخ التسجيل : 29/11/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأربعاء 02 نوفمبر 2011, 4:29 pm

فعلا حل اللغز هيبدأ
بس الرعب كمان بدأ

تسلم على الحلقات يا مون
وفى انتظار الحلقه الجديده
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومه و يويو
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 4020
ترمام : 49685
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الخميس 03 نوفمبر 2011, 6:14 am

حلووووووه اوى يا مون الحلقه المرعبه دى

بس يا ترا ياسمين راحت فيييييييييييييييييييييييييييييييين

فى انتظار الحلقه القادمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأحد 13 نوفمبر 2011, 6:34 am

هنعرف فى اللى جاى نورتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومه و يويو
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 4020
ترمام : 49685
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الإثنين 14 نوفمبر 2011, 6:44 am

فى انتظارك يا مون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mardona
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 6198
ترمام : 66232
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الثلاثاء 15 نوفمبر 2011, 12:03 pm

تسلم يا موووووون الحلقة دى جاااامدة اوووى

فى انتظار القادمة






إذا بــكى الــقلب يومــا.. I love you ..فـــلا تحسبن الــبكاء أحـزانــا
إنما الـدمع مــفرج الــهم..
I love you ..وشـــافــى الــصـــدر أحيــانــا
فـيـا قــلبـــى لاتــحــزن..
I love you ..فــأن الـحـزن لايصنع الأوطانـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 1:10 pm

عن قرييييييييييييييب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومه و يويو
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 4020
ترمام : 49685
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الخميس 24 نوفمبر 2011, 2:17 am

فى انتظااااااااارك يا مون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الخميس 24 نوفمبر 2011, 6:58 am

الحلقة 16



ولكن امه اقسمت اليمين واغلقت الطريق امامه وهو لا يجرؤ على ان يفتح
الموضوع معها من جديد ... لمعت في رأس فارس فكرة بأنه لو وجد ام الجماجم "
ياسمين " فسيدفعها لتحكي له هذه القصة الغريبة ولكن اين يجد ياسمين وهو
لايعرف لها عنوانا.
فكر ان يذهب ويبحث عنها في المقابر حيث كانت تصطحبه .. لم يتردد فارس في ان
ينفذ ما دار برأسه .. بدأ رحلة البحث عن ياسمين ام الجماجم في المقابر ..
ايام مرت وهو يبحث في مقابر حيفا وطبريا وبئر السبع لم يترك مقبرة الا
ودخلها .. كان يدخلها كالمجنون وينادي بأعلى صوته : يا ياسمين .. يا ام
الجماجم .. اين انت ؟

كل محاولات فارس باءت بالفشل حتى يأس وعاد الى البيت وهو على يقين من انها
ستظهر في ساعة ما .. او في يوم ما ، حتماً ستظهر ... وفي طريق عودته الى
البيت توقف امام احد مطاعم الناصرة ودخل لتناول الطعام الذي لم يذقه منذ
ايام .. جلس وطلب الطعام وما هي الا لحظات حتى رأى ذات الخمار الاسود التي
لايرى منها اصبعا ولا عينا تقترب حيث كان يجلس وتسحب احد الكراسي وتجلس
امام فارس وتقول له : بلاش تطلع مثل الاهبل وتلفت نظر الناس الموجودين في
المطعم .. ابتسم وخليك طبيعي .. شو هذه اول مرة بتشوفني فيها ..؟
- تصرف فارس بشكل طبيعي وابتسم وبصوت منخفض حتي لايسمعه احد قال : بصراحة ما توقعت اشوفك هون يا ياسمين .. انا هلكت وانا بدور عليك .
- فقالت : ما حدا قلك دوّر في المقابر .. كان ممكن تيجي على بيتي وهناك بتلقاني ..

- فقال : وين بيتك هذا يا ياسمين ؟
- فقالت : اذا انت ما بتعرف ، بكرة حتعرف ..
في هذه اللحظات اقترب من الطاولة حيث يجلس فارس وياسمين ذات الخمار شابان
من اصدقاء فارس .. احمر وجه فارس وتمنى لو انهم لم يروه ويبتعدوا عنه حتي
لا يسألوه عن علاقته بهذه المقنعة .. ولكن حدث العكس وجلسا على الطاولة
الملاصقة لطاولة فارس وقال احدهم : مرحبا يا فارس .. وين مش مبين .. وين
غاطس يا فارس وما حدا بشوفك
، وادار وجهه ناحية ياسمين وابتسم وقال مرحبا .." يا شيخة ".

- تدخل فارس على الفور وهو يبتسم ابتسامة مصطنعة واشار بيده الى ياسمين
وقال : ياسمين..! واشار بيده نحوهم وقال : اصدقاء لي من حيفا...!
هزت ياسمين رأسها وقالت : تشرفنا يا اصدقاء فارس .. وعلى فكرة انا مش شيخة
.. بس شو اعمل فارس بدو البس هيك علشان بغار كثير وانا ما برضى ازعّله ..
خطيبي وحبيبي وما برفضلو طلب.
احمر وجه فارس اكثر واكثر لهذا الاحراج الذي وضعته فيه ياسمين امام اصدقائه
وفضل الصمت على ان يعلق على كلامها وبحركة سريعة وظريفة ارادت ياسمين ان
تخرجه من هذه الورطة او قصدت ان لا تعطيه المجال ليرد على اي سؤال .. وقفت
وامسكت بيد فارس وقالت : فارس يالله .. تأخرنا كثير عن الحفلة
وسحبته بقوة وسارت .. والتفتت الى اصدقائه واشارت بيدها قائلة : باي باي يا
اصدقاء خطيبي ... ولا تنسوا تدفعوا الحساب عنا علشان فارس مش حامل فلوس
..باي .
وسحبت فارس من يده وقبل ان تخرج من باب المطعم التفتت الى الجرسون وقالت له : الحساب عند الشباب الحلوين على الطاولة..باي.

وخرجت الي الشارع وفارس وكل من في المطعم مذهول ويبتسم لظرافة ياسمين ..
ركبت ياسمين بجانب فارس في السيارة واخذت تضحك وقالت : كيف وانا اوفر عليك
الحساب .. سار فارس وهو لايدري ايضحك ام يغضب ولكن ما حصل اضحك فارس.
اخذت ياسمين ترشد فارس كعادتها الى اين يذهب من هنا وهناك ثم طلبت منه ان يتوقف بجانب الطريق السريع ما بين شفاعمرو والناصرة ..
اوقف فارس السيارة وابتسم وقال لياسمين : انتِ بتعرفي من ورا هالمقلب اللي عملتيه شو حيصير ، راح اصحابي ..
قاطعته ياسمين ولم تتركه يكمل حديثه وبلهجة جادة قالت : بلاش كلام فاضي
يافارس .. لا انت ولا اصحابك بتهموني وفش عندي وقت للكلام الفاضي انت بدك
تعرف قصة جورجيت اللي امك ما رضت تحكيلك اياها بالرغم من انها تعرفها مليح
مليح ... وقبل ما اجيب اجلك وافتحلك قبر .. راح احكيلك اياها يا ابن الدهري
علشان تفهمها مليح مليح .. القصة بدت من زمان قبل ( مية وخمس سنين ) ..
جورجيت كان عمرها 14 سنة وحيدة امها وابوها .. والدها " عيسى الشامي " كان
فقيراً في وسط عائلة فاحشة الثراء كان يعمل لدى عمه سائساً للخيل وفي احد
الايام واثناء قيامه بالاعتناء بالخيل تعرض لرفسة من احد الخيول الجامحة ..
لم تكن الضربة بسيطة بل ادت الى اصابته بشلل تام وعدم قدرته على تلقي
العلاج اللازم ساعد في زيادة الشلل عنده ... عاشت اسرة جورجيت في ظروف
مأساوية وصلت الى حد انهم لم يجدوا ما يأكلونه .. اخوة عيسى الشامي " والد
جورجيت " واقاربه لم يكترثوا للوضع السيء الذي تمر به عائلة عيسى الشامي
وخاصة ان اقرباءه كانوا من اثرياء الشام وما كانوا يبذرونه ويصرفونه على
خيولهم كان يكفي ليسد حاجة عائلة عيسى الشامي لعام كامل ... اصرت والدة
جورجيت على ان تعمل خادمة في بيوت اقارب زوجها .. تحملت شتى الاهانات لتعيل
اسرتها وتعالج زوجها وكانت وبسبب جمالها المميز وعجز زوجها تتعرض لمضايقات
لا حدود لها وتنتهي بإهانات تمس بكرامتها .. كان كبرياء والدة جورجيت لا
يسمح لها بقبول صدقة او احسان من احد ... ازداد الوضع الصحي لوالد جورجيت
سوءاً مما تطلب توفير مبالغ كبيرة من المال لعلاجه ... ابنتة جورجيت لم
تحتمل الوضع والحت على والدتها ان تخرج من البيت للعمل لمساعدتها من اجل
توفير المال الكافي للعلاج ولكن والدة جورجيت رفضت وبشدة خروج جورجيت من
البيت للعمل تحت اي ظرف من الظروف وكانت حجتها ان جورجيت يجب ان تبقى في
البيت للاعتناء بوالدها .. لم تكن هذه الحجة هي السبب الحقيقي وراء رفض
والدة جورجيت السماح لها بالخروج وانما السبب الحقيقي كان يكمن بإدراك
والدة جورجيت ان خروجها من البيت سيسبب مشاكل لا اول لها ولا اخر ...
وسيعرض جورجيت للخطر وذلك كون جمالها من الجمال النادر الوجود الذي لا
تتمتع به اية فتاة اخرى في زمنها ، وكانت والدة جورجيت حريصة على ان تبعد
جورجيت عن الانظار وساعدها في ذلك انزواء العائلة حتى ان والدة جورجيت كانت
تعمل على اظهارها كأية فتاة اخرى من خلال انتقاء اسوأ الملابس وتسريح
شعرها بطريقة غريبة وبالرغم من كل هذا لم يكن ليخفى جمال جورجيت الاسطوري
.... جورجيت ابنة الرابعة عشرة لم تدرك لجهلها ان جمالها نقمة وسيحول
حياتها الى جحيم .. جهلها هذا دفعها الى الخروج من البيت دون علم والدتها
وبطفولة وبراءة بدأت تبحث عن عمل .. فرآها احد الاشخاص وذُهل لجمالها
وسألها : [/COLOR] ابنة من انتِ ؟- فقالت : ابنة عيسى الشامي ..- فصُعق
وقال : لا يمكن لسايس الخيل ان ينجب مثلك.
لم تفهم جورجيت ماذا قصد وماذا حدث ولكن بأسرع من البرق انتشر الخبر ودفع
الفضول الكثير لرؤية ابنة سايس الخيل وأولهم اقاربها واعمامها وابناؤهم.
انتشر الخبر واصبح اسم جورجيت حكاية الشام كلها وانتقل الخبر من مكان الى
آخر ووالدة جورجيت ادركت الخطر وتوافد الى بيتها العشرات من العرسان واستعد
الكثير لعلاج عيسى الشامي ولكن والدة جورجيت رفضت بشدة ان تقبل اي شيء من
اي واحد منهم وهي تعلم ان الثمن المطلوب بالمقابل هو ابنتها جورجيت .. وهنا
ازدادت الامور سوءاً ..
فبدأت تُرسَم الخطط لاذلال والدة جورجيت .. لم تعد تستطيع الخروج من البيت
للعمل حتى لا تترك جورجيت في البيت لوحدها خوفاً عليها .. ولم تكن تستطيع
الرحيل لظروف عجز زوجها .. جورجيت ابنتها اصبحت حكاية البلاد باسرها ووصلت
الامور الى حد التهديدات من قبل اقاربها بأنهم سيأخذون جورجيت بالقوة اذ لم
يكن بالتفاهم .
وفي هذه الاجواء العاصفة التي تحمل قصة جورجيت من اذن الى اخرى .. هبت
عاصفة اخرى لتنسي الناس قصة جورجيت وجمالها .. ولينشغلوا بمصيبة كبيرة وقعت
على عائلة الشامي بالذات حينما قام احد ابناء عائلة الشامي بقتل احد ابناء
عائلة الدهري التي خرجت للثأر من عائلة الشامي وتدخل الوجهاء ليمنعوا
حرباً كبرى بين كبرى عائلات الشام في ذلك الوقت والتي ان حدثت ستحصد ارواح
الكثيرين من كلا العائلتين عرضت عائلة الشامي اموالاً طائلة واراض واملاك
على عائلة الدهري ( دية ) لمقتل ابنهم .. فرفضت عائلة الدهري ( الدية )
واقسمت ان يكون مقابل حياة ابنهم خيرة شباب عائلة الشامي واستمرت المفاوضات
وقال سالم الدهري اخ القتيل انه سيقبل ( بالدية ) ولكن سيكون اضافة اليها
ان تُحمل " جورجيت الشامي " وتعطى له .
فوجدت عائلة الشامي نفسها في موقف محرج ومهين امام العائلات الاخري فجورجيت
تحمل اسم الشامي وان اعطوها لدهري فهم بذلك لن يسلموها فقط بل يطلبو منها
ان تتحول من ديانة الشامي الى ديانة الدهري.
اجتمعت عائلة الشامي بكبارها وصغارها ودار الحديث بينهم .. على انه لا مفر
فإما ان يسلموا قاتل ابن الدهري او ان يقوم الدهري بقتل احد شباب الشامي
ثأراً لابنهم ... ولا احد على استعداد ان يضحي بإبنه والنتيجة ان الحرب لن
تنتهي الا بمقتل الكثيرين من كلا العائلتين فأتفق الجميع بدون معارضة على
ان جورجيت ابنة سايس الخيل ارخص ما يقدم لدهري .. ولنعلن اننا كنا قد
تبرأنا من عيسى الشامي منذ زمن بعيد وان جورجيت لا تعتبر من عائلة الشامي
ولا يهم ان تزوجها ابن الدهري او غيره .
نقل الوجهاء لعائلة الدهري ان سالم يستطيع ان يتزوج جورجيت متى شاء وان هذا
الامر لايعني عائلة الشامي بشيء ... فردت عائلة الدهري وقالت : ومن قال ان
" سالم " سيتزوجها .. اننا طلبنا جورجيت كجارية نفعل بها ما نشاء وليست
كزوجة لإبننا .
فوجىء الوجهاء والوسطاء برد عائلة الدهري وفوجئوا اكثر حينما ردت عائلة
الشامي بأن هذا الامر لا يعنيهم بشيء .. فجورجيت لا تعني عائلة الشامي بشيء
.
الوسطاء والوجهاء من العائلات الاخرى اعتبروا ان احضار جورجيت مع الجاهة ستكون اهانة للوجهاء اذا لم تكن زوجة.
استمرت المفاوضات اياما اخرى واستطاع احد الوجهاء ان يقنع سالم الدهري بعمل
عقد زواج مجرد كلام على ورق للخروج من هذا المأزق ووافق الدهري على ذلك
وحُدد موعد الصلحة بين عائلتي الشامي والدهري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الربيع
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 2872
ترمام : 35768
تاريخ التسجيل : 29/11/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الخميس 24 نوفمبر 2011, 9:10 am

حلوة كتير الحلقه

واحنا فى انتظار باقى الحلقات يا مون
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الخميس 24 نوفمبر 2011, 10:38 am

يسلملى مرورك يا زهرة
نورتى التوبيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مون
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 2370
ترمام : 31123
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الجمعة 25 نوفمبر 2011, 8:54 am

الحلقه 17




ووصل الخبر الى ام جورجيت التي كاد ان يطير عقلها .. وبدأت تفكر اين تهرب
لتخبىء ابنتها ولكن لم يكن هناك وقت للتفكير فقد حضر شبان وكبار عائلة
الشامي لأخذ جورجيت وارسالها الى عائلة الدهري .. امسكت ام جورجيت بإبنتها
.. واخذت تبكي وتبكي معها ابنتها .. امسكوا ام جورجيت من شعرها والقوها
ارضاً وهي تصرخ وسحبوا جورجيت معهم وهي تصرخ وهم يشتموا والدتها وينعتوها
بالداعرة وان ابنتها ابنة حرام .

تعالى صوت الصراخ والبكاء والنحيب وتلقت ام جورجيت وجورجيت عشرات الصفعات والركلات .

فسقطت ام جورجيت على الارض مغشياً عليها ليتبين فيما بعد انها ماتت بنوبة
قلبية من القهر والغيظ وحُملت جورجيت واُرسلت الى عائلة الدهري وهي لم تبلغ
الخامسة عشرة من العمر .

وتم الصلح بين العائلتين وعادت المياه الى مجاريها وكأن شيئا لم يحدث.

جورجيت التي ما زالت تبكي وهي لاتدري ماذا يحدث حولها .. لماذا وكيف وماذا
فعلت ؟.. لم تعلم انها وعائلتها كبش الفداء للشامي والدهري .. ارُسلت
جورجيت الى بيت سالم الدهري حيث تسكن زوجته الثانية وطلب منها ان تُبقي
جورجيت عندها حتى يفرغ سالم الدهري من العزاء في اخيه وحتى تلك اللحظة لم
يرى سالم الدهري جورجيت بل سمع عنها مثله مثل الآخرين.

جورجيت امضت ايام في بيت زوجة سالم الثانية وكانت تبكي ليل نهار وترجو زوجة
سالم ان تعيدها الى امها قائلة : " منشان الله يا خالتي رجعيني علي امي ..
انا ما عملت اشي .. مشان الله انا لازم اروح واطعم ابوي علشان ما بقدر
يوكل لوحدو" ..

ولم يكن بيد زوجة سالم شيء لتفعله لهذه المسكينة سوى ان تحضنها وتبكي
لبكائها وتقول : يا ريت يا بنتي بايدي شيء اعمله .. ويا ريت بقدر ارجعك
لاهلك .. انت اليوم زوجة سالم الدهري الثالثة وعلى ذمته ، وين ما حتروحي
راح يلحقك ويجيبك ...

وفي ساعات ما بعد منتصف الليل وبعد ان انتهى سالم الدهري من اخذ العزاء
بأخيه الذي قُتل وودع ضيوفه عاد الى البيت وما ان فتح الباب حتى رأى ما لم
يصدقه عقله.. ووقف مذهولا ، جمال جورجيت الاخاذ اذهل سالم الدهري وهو الذي
سمع بها ولم يراها من قبل لم يصدق سالم الدهري ولم يكن ليصل خياله وتصوره
بأن على هذه الارض مثل هذا الجمال ... وقف كالصنم وعيونه تتفحص جورجيت من
اخمص قدمها الى رأسها وقال لها : لقد كذبوا جميعا في وصفك فأنت اجمل مئات
المرات من الوصف الذي ذكروه .

جورجيت جالسة في زاوية الغرفة بعد ان انهكها التعب والارهاق وما زالت اثار
الدموع في عينيها ، لم تفهم ما قصده سالم الدهري ولم تعرف من يكون هذا
الشخص الغريب ...

اقترب سالم من جورجيت وجلس بجانبها واخذ يتحسس جدائل شعرها الطويل واتقدت
في عينيه نار الشهوة كذئب جائع استفرد بحمل وديع وبأصابعه اخذ يفك الجدائل
وبكل عفوية وبراءه سحبت جورجيت جدائل شعرها من يد سالم وقالت : لا تفكها يا
عمو ... ماما بتزعل مني بعدين ، ابتسم سالم الدهري ابتسامة صفراء خبيثة
ممزوجة بالشهوة ... وقال : لا تخافي ماما مش راح تزعل وانت كبرت على
الجدايل ولازم تفردي شعرك علشأن تصيري عروسه .

- فقالت : لا انا ما بدي ماما بتزعل مني الله يخليك عمو رجعني عند ماما .

- فقال سالم وهو يكتم غيظه : خليكي شاطره واسمعي الكلام وبكره بوخذك على الماما

صمتت جورجيت واحنت رأسها واطرقت بعينيها الى الارض وضمت يدها على الاخرى
ظنا منها انها بهذه الطريقة ترضي سالم وتكون " شاطرة " ليعيدها الى امها
ولم يكن سالم الدهري من الانسانية ليشعر انه امام فتاة بريئة لا تفقه من
امور الحياة شيئا وانها عاشت حياتها منذ ولادتها معزولة عن الدنيا بحكم
ظروفعائلتها ولم تعرف الا والدتها ووالدها اللذين كانا مشغولين عنها ليلا
ونهارا في العمل الشاق من اجل توفير لقمة العيش لهم .. ولم يكن لها اخ او
اخت ولا صديق او صديقة ولم تكن تسنح لها الفرصة الا كل عدة اشهر لساعات
معدودة للعب مع مجموعة من الاطفال القادمين مع عائلاتهم لتتنزه بالقرب من
المزرعة التي سكنتها مع عائلتها وهذه الظروف جعلت من جورجيت تبدو في
تصرفاتها كطفلة لم تبلغ العاشرة من العمر بالرغم من انها بلغت الخامسة عشرة
ذات جسد ممشوق وجمال يبهر الابصار ...

استمر سالم الدهري يفك جدائل شعرها .. ولم يكن ليستطيع ان يتمالك نفسه
ويجمح نار الشهوة المشتعلة بداخله والتي كانت تزيد التهابا كلما لامست يداه
كتفي جورجيت وهو يفك جدائلها وبشراسة حيوان مفترس مزق فستانها البالي
بكلتا يديه ؛ وبعنف وبدون رحمه وجورجيت تصرخ من الالم وتقفز من جانبه
مشدوهه مذهولة ؛ مصدومة لا تدري ماذا يحدث .. وتصرخ " حرام تضربني يا عمو
منشأن الله انا ما عملت شيء " وتبكي ويلاحقها سالم الدهري ويطاردها في
ارجاء الغرفة ويشدها من شعرها ويمزق ما تبقى عليها من ثياب ..... تسقط
جورجيت على الارض ويلقي بجسده الثقيل عليها ، يغشى على جورجيت لتصحو بعد
عدة ساعات ... تفتح عيونها ومن اثر الصدمة لا تدري ان كان ما حدث كابوسا ام
حقيقة .. ترى امام عينيها زوجة سالم الثانية والدموع في عينيها ... تضمد
جروحها وتحاول ان تحرك جسدها لكنها لم تستطيع من شدة الألم تحرك رأسها ولو
قليلا فقد كانت تشعر بألم وجروح على رقبتها وكتفيها وصدرها ... وتعي فورا
انها لم تكن في حلم ولا في كابوس ، تبكي بحرارة وتقول لزوجة سالم الثانية
التي ما زالت تضمد جروحها " ليش يا خالتو انا شو عملت .. ليش يا خالتو "

اخذت زوجة سالم رأس جورجيت ووضعتها في حضنها بحنان ولم تتمالك نفسها بأن
تعتقل دمعتها التي خرت على خدها من جراء ما حصل لهذه المسكينة وقالت لها : "
معلش يا بنتي بكره بتنسي " .. واخذت جورجيت وهي تبكي تسأل زوجة سالم اسئلة
كثيرة واحتارت زوجة سالم كيف ترد عليها وهي تدرك ان براءه جورجيت لن
تستوعب ما حدث ...

مرت ايام وجورجيت ما زالت طريحة الفراش تعتني بها زوجة سالم ليل نهار ورغم
الحظر الكبير الذي فرضه سالم الدهري بمنع أي من كان من رؤية جورجيت الا ان
بعض النساء والصبايا من عائلة الدهري حضرن خلسة لزيارة جورجيت ومواساتها
والعناية بها ... وكان لذلك الاثر الكبير في ان تحسن حالة جورجيت وتستعيد
قوتها من جديد.

وبعد مرور عشرة ايام وفي ساعات الليل دخل سالم الدهري الى الغرفة حيث ترقد
جورجيت وبجانبها زوجته الثانية دون سابق انذار وطلب من زوجته الثانية ان
تخرج وتغلق الباب خلفها واخذت جورجيت تصرخ وتبكي وتمسك برداء زوجته وتتوسل
اليها بأن تأخذها معها ولا تتركها معه ، الا ان سالم صرخ بها ان تخرج فورا
وتوسلت له ان يتركها فهي ما زالت مريضة ولكن سالم شدها من شعرها والقاها
خارج الباب واغلقه وجورجيت نائمة على السرير تبكي وتغطي وجهها بكلتا كفيها
.... لم تقاوم هذه المرة ولم تدافع عن نفسها بل اكتفت بأغماض عينيها واخفاء
وجهها بيديها .

مرت الاسابيع والاشهر وجورجيت حبيسة الغرفة لا يسمح لها بالخروج او لقاء
احد واعتادت جورجيت على الشر الذي لا بد منه بأن يزورها سالم كل عدة ايام
لتغمض عينيها وتغطي وجهها.

توقفت جورجيت عن البكاء وبدأت تفهم ما يدور حولها .... ومر عام كامل على
هذا الحال وهي لم تر الشمس لمرة واحدة خلال كل هذه المده وما تعلمته خلال
هذا العام كان اكثر مما كان يمكن ان تتعلمه خلال عشرات الاعوام ... فزوجة
سالم كانت بمثابة الام الحنون لجورجيت ، الا ان جورجيت كانت دائمة السؤال
عن والدها ووالدتها فكانت الاجابة تأتيها دائما من زوجة سالم الاولى انهم
بخير .

وفي احدى الزيارات السرية ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سومه و يويو
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

انثى
عدد المساهمات : 4020
ترمام : 49685
تاريخ التسجيل : 18/03/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: •·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•   الثلاثاء 29 نوفمبر 2011, 3:14 am

لا حول ولا قوه الا بالله ايه يا انى دا انا عيطت والله

تسلم ايديك بجد حلقه قاسيه اوى

تقبل مرورى

فى انتظار باقى الحلقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
•·.·´¯`·.·• الـــ ح ـــــب فـــي المــقــابــر •·.·´¯`·.·•
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلبة جامعة بنها|منتدى تجارة بنها :: المنتديات الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: